تقرير: كوريا الشمالية تختبر أجهزة “إطلاق نووي”

تجربة نووية (أرشيف)

تقرير: كوريا الشمالية تختبر أجهزة “إطلاق نووي” ،

أجرت كوريا الشمالية استعدادات لإجراء إطلاق نووي ،

خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام،

لكن وفقا لمقتطفات من تقرير سري للأمم المتحدة.

و بحسب وكالة رويترز، أفاد مراقبون مستقلون للأمم المتحدة أن “العمل في موقع (بونجي- ري)،

تجربة نووية

للتجارب النووية يمهد الطريق لإجراء تجارب إضافية لتطوير أسلحة نووية“.

وكتب المراقبون أن “كوريا (الشمالية)،

واصلت تطوير قدرتها على إنتاج المواد الانشطارية في موقع يونغبيون”.

ويونغبيون هي المنشأة النووية الرئيسية لكوريا الشمالية، و تشغل أول مفاعلاتها النووية.

وحذرت الولايات المتحدة منذ فترة طويلة من أن كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية سابعة،

متعهدة بفرض مزيد من العقوبات على بيونغ يانغ.

و أوضح المراقبون أيضًا أن التحقيقات أظهرت أن بيونغ يانغ،

هي المسؤولة عن سرقة عملات مشفرة تقدر قيمتها بمئات الملايين،

من الدولارات في عملية اختراق واحدة كبيرة لتمويل برامجها النووية و الصاروخية.

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

لكن قالت وسائل إعلام رسمية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون،

أمر بتعزيز القدرات الدفاعية للبلاد لدى اختتامه اجتماعا رئيسيا للحزب،

الحاكم مع كبار المسؤولين العسكريين،

لكن جاء وسط مخاوف من إجراء بلاده تجربة نووية.

و حظي الاجتماع بمتابعة عن كثب مع تزايد التكهنات بأن بيونغيانغ،

قد تجري أول تجربة نووية لها منذ خمس سنوات،

و التي قال مسؤولون أميركيون و كوريون جنوبيون إنها يمكن أن تتم “في أي وقت”.

لكن ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، الخميس، (الجمعة بالتوقيت المحلي)،

أن كيم ترأس الاجتماع الموسع الذي استمر ثلاثة أيام للجنة العسكرية المركزية الثامنة،

و انتهى الخميس، حيث بحث كبار المسؤولون ووافقوا ،

“على قضية مهمة تتعلق بتقديم ضمانة عسكرية بتعزيز قوة الردع في البلاد خلال الحروب”.

ولم يشر تقرير الوكالة بشكل مباشر إلى برنامج كوريا الشمالية النووي أو برنامجها للصواريخ الباليستية،

لكنه قال إن ري بيونغتشول، الذي يقود تطوير الصواريخ في البلاد،

انتُخب نائبا لرئيس اللجنة العسكرية المركزية للحزب.

كتبت/آيه سيد لجريدة الوطني-نيوز