مصر

“حملة “خبايا وزوايا” تكشف المقاصد السياحية السرية”

“حملة “خبايا وزوايا” تكشف المقاصد السياحية السرية”

كتبت/ رانيا إبراهيم محمود

قدمت ثلاث طالبات بكلية الإعلام قسم علاقات إعلانات عامة بجامعة أكتوبر للعلوم والتكنولوجيا والآداب حملة “خبايا و زوايا” ،

ضمن مشروعات تخرج الكلية قدمت الطالبات فرح سيد، ميرنا حشمت، و دنيا عبدالهادي تحت إشراف الدكتورة رانيا شعبان

المقصد من هذه المبادرة هو رفع معدّل الدراية حول المقار المجهولة في جمهورية مصر العربية (المجوهرات الخفية) وتحفيز

الشبيبة على استطلاع وتقييم بلدهم. وعن طريق استهداف فئة الشباب، تتمنى الحملة في إلهام إحساس الفضول

والمغامرة بين هذه الفئة العمرية.

قدمت ثلاث طالبات بكلية الإعلام قسم علاقات إعلانات عامة بجامعة أكتوبر للعلوم والتكنولوجيا والآداب حملة "خبايا و زوايا"
قدمت ثلاث طالبات بكلية الإعلام قسم علاقات إعلانات عامة بجامعة أكتوبر للعلوم والتكنولوجيا والآداب حملة “خبايا و زوايا”

 

تهدف هذه المبادرة إلى زيادة الإلمام و الكشف عن هذة الاماكن الغير معروفة في جميع أنحاء مصر للمواطنين المحليين الأمر

الذي سيساعدهم على اكتشاف المواضع مميزة في متفاوت المحافظات والتي لم يسمعوا عنها من قبل، علاوة على أساس

أنها نوع من السياحة الداخلية لمصر إذ تنقسم تلك المقار إلى متعددة أماكن مثل الفنادق والشواطئ والمطاعم والكثير من

الأصناف التي ستساعد المتابعين المستهدف في العثور على أي فئة من الأنشطة التي يريدون في القيام بها.

وعلى يد الترويج لتلك المجوهرات الخفية، تقصد المبادرة إلى تعزيز السياحة المحلية وتحميس المدنيين على استكشاف

بلدهم. فهو لا يقدم فرصة للسكان المحليين لاكتشاف مواضع حديثة فحسب، لكن يدعم الاستثمار أيضًا من خلال توجيه

الأعمال إلى هذه الشركات الأقل شعبية.

 

بالإضافة إلى ذاك، فإن الترويج لتلك الاماكن يمكن أن يساعد أيضًا في تخفيف الكبس على المناطق السياحية المزحومة،

الأمر الذي يجيز للزوار بتجربة ناحية أكثر أصالة وأصغر ازدحامًا من جمهورية مصر العربية. وبواسطة إبانة العروض ذات

المواصفات المتميزة لتلك الشركات الأقل شهيرة، تقصد المبادرة إلى تنويع صناعة السياحة الداخلية وسحب طائفة كبيرة من

الركاب المستقصين عن محاولات بعيدة عن المألوف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى