مصر

وزير قطاع الاعمال يجتمع بمحافظ بور سعيد لبحث الفرص الاستثمارية بحضور رئيس القابضة الكيماوية

وزير قطاع الاعمال نعمل على دعم خطط التنمية للمحافظات

كتب-محمد سراج الدين شحاتة

أجتمع الدكتور محمود عصمت وزير قطاع الاعمال العام والسيد المحاسب عماد الدين مصطفى، الرئيس التنفيذى للشركة القابضة للصناعات الكيماوية التابعة للوزارة مع السيد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

تطرق الإجتماع إلى أهم الفرص الإستثمارية التى من الممكن تنفيذها بالشراكة، مع القطاع الخاص بما تمتلكه الوزارة من اصول خاصة ما تمتلكه، القابضة الكيماوية وتعظيم هذه الموارد والاستثمار فيها من خلال تنفيذ مشروعات خدمية وتنموية، بالشراكة مع القطاع الخاص.

وأكد الدكتور محمود عصمت وزير قطاع الاعمال على ان الوزارة عاكفة على، دعم خطط التنمية بالمحافظات بما تمتلكه من أصول لها على مستوى محاقظات مصر تعمل، على تنميتها والاستثمار فيها ليعود بالنفع على المحافظة وخاصة محافظة بورسعيد.

وأشار السيد المحاسب عماد الدين مصطفى الرئيس التنفيذى للقابضة الكيماوية، بان الشركة تمتلك بالمحافظة موارد تعمل على استغلالها وتنميتها والتطوير فيها خاصة شركة النصر للملاحات بما تمتلكه من جبال ملح والتى، ذاع صيتها وأصبحت مزار لكل الناس وجارى التنسيق مع المحافظة لتنمية المنطقة لجعلها مزار سياحى وعلاجى بالشراكة مع القطاع الخاص.

وأشار الدكتور محمود عصمت بأن هناك فرص استثمارية فى قطاع السياحة والفنادق، وذلك فى إطار خطة التنمية التى تعتمدها محافظة بورسعيد. وتطرق الاجتماع إلى سبل تطوير التعاون بين الوزارة والمحافظة لصناعة المطاط وتوفير مستلزمات الصناعة اللازمة له خاصة مصنع الإطارات بمدينة بورسعيد، والذي أصبح يضم العديد من خطوط الإنتاج فى إطار التوجه العام بدعم التصنيع المحلى لخفض الواردات وزيادة الصادرات.

مشيرا إلى الاستعداد لدعم ومساندة وتوفير ما يلزم من الخبرات للمساهمة فى استمرار نجاح التجربة الرائدة لتصنيع الإطارات على أرض المحافظة.

من جانبه، أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أهمية الاستفادة القصوى من الأصول التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام في تنفيذ مشروعات اقتصادية هامة تدر دخلا وتساهم في تحسين مستوى الدخل فى إطار خطة التنمية بما يعود بالنفع والفائدة على أبناء المحافظة، موضحا أن اللقاء تناول مناقشة آليات تفعيل الشراكة بين المحافظة والوزارة لإقامة مشروعات استثمارية، والاستفادة بخبرات الشركات التابعة فى التوسع فى صناعة الإطارات وإضافة خطوط إنتاج جديدة، مضيفا أن المحافظة تدعم الاستثمار الخاص لتوطين التكنولوجيا الحديثة خاصة فى مجال صناعة الإطارات وأهمية توفير مستلزمات الصناعة محليا من خلال صناعة المطاط لخفض الواردات وسد احتياجات السوق المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى